بـــــــــحـــــــر الأمــــــــــــــــــــل
السلام عليكم و رحمة الله
كـل عام و أنـتـم بـخـيـر
هذا الصندوق ليس للإزعاج بل هو للترحيب بكم
فإن كان يزعجكم اضغط على ( إخفاء ) ـ
و إن كان يهمكم أمر المنتدى فيسعدنا انضمامكم
بالضغط على ( التسجيل ) تظهر بيانات التسجيل البسيطة
و ننتظر مشاركتكم

يا ضيفنا.. لو جئتنا .. لوجدتنا *** نحن الضيوف .. و أنت رب المنزل ِ
كما نرجو الاحتفاظ برابط المنتدى التالى بالمفضلةfavorites

http://alamal.montadarabi.com
فإن أعجبك المنتدى فلا تتردد فى المشاركة
بـــــــــحـــــــر الأمــــــــــــــــــــل
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


بـيـن الإبـحـار فـى الـثـقـافـة و حـب الله و رسـوله
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 الأهلى و الزمالك وجها لوجه كلاكيت رابع مرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الله
مـــديــر الـمـنـتـدى
عبد الله

الساعة الآن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6437
درجة النشاط : 21432
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

الأهلى و الزمالك وجها لوجه كلاكيت رابع مرة Empty
مُساهمةموضوع: الأهلى و الزمالك وجها لوجه كلاكيت رابع مرة   الأهلى و الزمالك وجها لوجه كلاكيت رابع مرة I_icon_minitimeالثلاثاء 14 مايو 2013 - 22:40

line3

وكأن القدر الأفريقى الكروى شاء أن يحرج مسئولو الكرة المصرية الذين أبعدوا الأهلى والزمالك محليا لعدم حاجة الشارع المصرى لصدام كروى مروع يجمع طرفى الصراع الكروى وحدث ما كان يخشاه أنصار ومشجعى قطبى الكرة المصرية، بعدما أوقعت قرعة دور المجموعات، بدورى أبطال أفريقيا، التى أقيمت ظهر اليوم، بمقر الاتحاد الأفريقى لكرة القدم "الكاف"، بمدينة "السادس من أكتوبر"، قطبى الكرة المصرية فى مجموعة واحدة، رغم أن أمنيات جميع المصريين الكرويين كانت تحلم بنهائى فرعونى خالص فى حالة تواجد كل فريق فى مجموعة مختلفة، لكن قرعة "الكاف" كانت لها رأى آخر، على الأقل حتى لا يتنازعا على الزعامة.
على الرغم أن التاريخ الأفريقى يميل لكفة الأهلى الذى وقع مع الزمالك فى مجموعة واحدة ثلاث مرات كان المارد الأحمر بطلا لهم جميعاً، ولعل هذا ما ظهر على البرتغالى جورفان فييرا المدير الفنى للزمالك ومساعدة أسامة نبيه ملامح القلق أثناء حضورهما فى القاعة التى شهدت القرعة بمقر الاتحاد الأفريقى، بعدما أعلن وجود الزمالك مع الأهلى حامل لقب البطولة والغريم التقليدى فى نفس المجموعة بجانب ليوبار الكونغولى وأورلاندو بيراتس الجنوب أفريقى حتى أن البعض أكد أن هذا دفع فييرا ونبيه إلى الرحيل سريعاً من القاعة وعدم التحدث لأى جهات إعلامية عقب القرعة وترك مهمة التصريحات الصحفية لحمادة أنور إدارى الفريق الذى كان حاضرا بالقرعة، وهو تحليل صعب لأن الكلام مع الإعلام رتبه فييرا وتركه لأنور.

ووقع قطبى الكرة المصرية فى مجموعة واحدة بدورى أبطال أفريقيا 3 مرات بنظامها الجديد، الأولى عام 2005 وأسفرت عن فوز الأهلى فى الذهاب 2/1 وفى الإياب 2/0، وتكرر الأمر عام 2008، وفاز الأهلى فى الذهاب 2/1، وتعادل الفريقين 2/2 فى الإياب، وآخر المواجهات الأفريقية كانت عام 2012، وانتهت مباراة الذهاب بفوز الأهلى بهدف دون رد، وتعادل الفريقين بهدف لكل منهما فى الأياب.

لكن الزمالك فى عهد فييرا فريق مختلف وأقوى بدنيا وفنيا من السنوات الماضية والدليل على ذلك هو ما يقدمه الأبيض خلال الموسم الجارى من الدورى الممتاز، حيث يتصدر المجموعة الثانية برصيد 33 نقطة، من 12 مباراة حقق الفوز فى 11 لقاء وخسر مباراة واحدة فقط، وأحرز 23 هدفاً فيما استقبلت شباكه 8 أهداف، وتلقى خسارته الأولى من بتروجت بعد مرور عشر مباريات للأبيض.

أما الأهلى، فهو يتصدر المجموعة الأولى برصيد 30 نقطة من 12 مباراة، حقق الفوز فى 10 مباريات وخسر مرتين أمام سموحة وحرس الحدود، وسجل 16 هدفا واستقبلت شباكه 7 أهداف.

ورغم اجتهادات مسئولى الرياضة واتحاد الكرة فى تجنب اصطدام قطبى الكرة المصرية فى الدوري، تجنبا لأى شغب جماهيرى وحفاظا على الأمن الذى تفتقده البلاد منذ فترة، إلا أن القدر أوقعهما فى مباراة أكثر قوة وأهمية فى سعى الفريقين إلى التتويج باللقب الأفريقى.

ومن المتوقع أن يشهد الفريقين فى منافسات المجموعات الأفريقية، عودة نجوم كبار، حيث ينتظر الأهلى عودة حسام غالى قائد الفريق الذى أصيب بالرباط الصليبى خلال مشاركة الأحمر بكأس العالم للأندية فى اليابان، بالإضافة إلى عودة أحمد فتحى بعد انتهاء فترة إعارته لهال سيتى الإنجليزى، ومشاهدة محمد ناجى "جدو" الذى لعب دورا بارزا فى تتويج الأهلى باللقب الأخير للقمة المصرية من خارج الملعب بعد خضوعه لعملية جراحية ستبعده عن الملاعب 4 أشهر، بالإضافة إلى عودة محمد أبو تريكة المعار لبنى ياس الإماراتى فى حالة رجوعه للقلعة الحمراء، فيما ستشهد تشكيلة الزمالك عودة محمود عبد الرازق "شيكابالا" الذى الذى قطع فترة إعارته للوصل الإماراتى من أجل العودة للزمالك لكن مسألة قيده فى الفريق وقفت عائقاً أمام الفتى الأسمر.

على صعيد آخر، كد حمادة أنور، المدير الإدارى لفريق الزمالك، أن مستوى الفريق يؤهله لخوض أى مباراة مع أى فريق، ووقوعه مع الأهلى فى مجموعة واحدة ليس أمرا مخيفا، فقد وقع الفريقان فى نفس المجموعة 3 مرات من قبل، ورغم أن الأهلى حقق البطولة خلال المرات الثلاث نظرا لأن الأهلى كان قويا، إلا أن الزمالك هذه المرة أصبح أقوى من المرات السابقة، فى ظل اختلاف الظروف المعنوية والنفسية للاعبين عن أى موسم آخر، وأنه طالما ينافس الفريق على بطولة فعليه أن يكون مؤهلا لأى مباراة.

وأضاف أنور أن الجماهير انجذبت إلى وقوع الفريقين فى مجموعة واحدة نظرا لأن الأهلى والزمالك هما قطبا الكرة المصرية، ووقوعهما فى مجموعة واحدة جذب انتباه الجماهير.

بينما توقع إبراهيم يوسف عضو مجلس إدارة نادى الزمالك تعادل الفريق الأبيض مع النادى الأهلى فى مستهل مشوار دور الثمانية بدورى أبطال أفريقيا، مشيراً إلى أن غياب الجماهير عن المباراة سيكون أفضل بسبب الحساسية المعتادة فى مباريات القطبين وحتى يمر اللقاء بسلام فى ظل سهرة رمضانية يستمتع بها الجميع على شاشات التليفزيون.

وأكد إبراهيم يوسف فى تصريح لموقع الزمالك الرسمى، أن وقوع الزمالك مع الأهلى فى مجموعة واحدة بدور المجموعات ببطولة دورى أبطال أفريقيا كان أمراً متوقعاً فى ظل تصنيف الكاف للأندية بوجود الزمالك بالتصنيف الثالث والأهلى بالتصنيف الأول وفقاً لنتائج السنوات الخمس الأخيرة، موضحاً أن الفريق جاهز للمواجهات الأفريقية خاصة أن المستوى تغير وأصبح الزمالك أفضل من ذى قبل وأن القادم سيكون أفضل بإذن الله.

وتابع الغزال على أن ضربة البداية أمام الأهلى ستكون صعبة بكل تأكيد ولكن سيحرص كلا الفريقين على تأمين المباراة والخروج بها لبر الأمان، خاصة أن البدايات دائماً ما تكون صعبة.

أما لاكى لكجواثى، قائد أورلاندو بيراتس بطل جنوب أفريقيا، فأكد على جاهزية فريقه، لخوض مباريات دور المجموعات، موضحاً أن فريقه جاهز لتحدى الأهلى والزمالك.

وفى المجموعة الثانية، تخلو الساحة للترجى التونسى الذى منحته القرعة فرصة ذهبية للوصول إلى النهائى بعد تجنب الأهلى والزمالك والوقوع مع القطن الكاميرونى وسيوى سبور الإيفوارى وريكرياتيفو دو ليبولو الإنجولى.

أما فى بطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية، فالجميع يترقب لغزو عربى لدور المجموعات من منافسات المسابقة، حال نجاح الأندية العربية المتأهلة لدور الـ 16 "الثانى"، فى عبور تلك المحطة، حيث يواجه الإسماعيلى نظيره البنزرتى التونسى ضحية الأهلى، فيما يلتقى إنبى مع سان جورج الأثيوبى ضحية الزمالك، فيما يواجه النجم الساحلى التونسى نظيره شباب بجاية الجزائرى، ويلتقى وفاق سطيف الجزائرى مع بيتام بطل الجابون، قيما يقع كل من الجيش الملكى والفتح الرباط فى مواجة مغربية أفريقية، بينما يواجه الصفاقسى التونسى نظيره رينجرز النيجيرى، فى صراع التأهل إلى ربع النهائى.

line3

عن اليوم السابع


v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v

*** بحر الأمل *** the sea of hope *** بحر الأمل ***

v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v

الأهلى و الزمالك وجها لوجه كلاكيت رابع مرة Sigpic529645_8



الأهلى و الزمالك وجها لوجه كلاكيت رابع مرة Gallery_3_123_6412
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأهلى و الزمالك وجها لوجه كلاكيت رابع مرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بـــــــــحـــــــر الأمــــــــــــــــــــل :: الـشـبـاب و الـريــاضــة-
انتقل الى: