بـــــــــحـــــــر الأمــــــــــــــــــــل
السلام عليكم و رحمة الله
كـل عام و أنـتـم بـخـيـر
هذا الصندوق ليس للإزعاج بل هو للترحيب بكم
فإن كان يزعجكم اضغط على ( إخفاء ) ـ
و إن كان يهمكم أمر المنتدى فيسعدنا انضمامكم
بالضغط على ( التسجيل ) تظهر بيانات التسجيل البسيطة
و ننتظر مشاركتكم

يا ضيفنا.. لو جئتنا .. لوجدتنا *** نحن الضيوف .. و أنت رب المنزل ِ
كما نرجو الاحتفاظ برابط المنتدى التالى بالمفضلةfavorites

http://alamal.montadarabi.com
فإن أعجبك المنتدى فلا تتردد فى المشاركة


بـيـن الإبـحـار فـى الـثـقـافـة و حـب الله و رسـوله
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

 شاعر وقصيدة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هبة الله
نــائـبـة الـمـديـر سابقا
هبة الله

الساعة الآن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2285
درجة النشاط : 4399
تاريخ التسجيل : 21/03/2008
تعاليق : نائبة المدير سابقا

شاعر وقصيدة Empty
مُساهمةموضوع: شاعر وقصيدة   شاعر وقصيدة I_icon_minitimeالثلاثاء 27 مايو 2008 - 1:42

شاعر وقصيدة 524971


فكرة الموضوعاحبتي في الله هي ادراج نبذة عن شاعر وتحليل ولو بسيط لقصيدته
او بعض الابيات منها او دراسة لاسلوبها او سبب كتابتها
باختصار شاعر وقصيدة
ان شاء الله تنال الفكرة رضاكم
وهذه مشاركتي:

شاعر وقصيدة 4012085976
دراسة أدبية:
لقصيدة حسان بن ثابت في رثاء الرسول :100:

شاعر وقصيدة 4012085976

بِطِيْبَةَ رسـمٌ لـلرسـولِ ومَـعْهَدُ ***** منير وَقَدْ تعفُو الرسـومُ وتَـهْمَدُ
ولا تَنْمَحِي الآياتُ من دارِ حُرْمَـةٍ **** بها مِنْبَرُ الهادِي الذي كَانَ يَصـْعَدُ
وواضحُ آياتٍ وبـاقـي مـعالـمٍ ***** وربعٌ له فيه مُـصَلّى وَمَسـْـجِدُ
بها حُجُرَاتٌ كان يَنْـزِلُ وَسْـطَهَا***** مِنَ اللهِ نـورٌ يُسـْتَضَاءُ ويُـوقَـدُ
مَعَالِمُ لم تُطْمَسْ على العَهْدِ آيــُهَا ***** أَتاهَا البِلىَ فالآيُ مِنـْهَـا تَجـَدَّدُ
عَرَفْتُ بِهَا رَسْمَ الرّسُولِ وعَـهْـدَهُ ***** وقَبْراً بِهِ واراهُ في التُّرْبِ مـُلْحِـدُ
ظَلَلْت بِهَا أبْكِى الرسُولَ فَأَسْعـَدَتْ ***** عُيُونٌ وَمِثْلاهَا مِنَ الجَفْنِ تُـسْعـِدُ
تَذَكـَّرُ آلاء الرَّسـُولِ، وَمَـا أرَى ***** لَهَا مُحْصِياً نَفْسي فَنَفْسـي تَبَـلّـدُ
مُفَجَّعَةٌ قَدْ شَفَّـهَا فَقْـدُ أَحـمـَدٍ ***** فَظَلَّـتْ لآلاءِ الرّسـولِ تُـعَـدِّدُ
وَمَا بَلَغَتْ من كُلِّ أَمرٍ عَشـِيْرَهُ ***** وَلَكِنَّ نَفْسي بَعْضَ ما فيه تَـحْمـَدُ
أطَالَتْ وُقُوفاً تَذْرفُ العَيْنُ جُهْدَهَا ***** على طَلَلِ القَبْرِ الذي فيه أحْـمـَدُ
فَبُورِكْتَ يا قَبْرَ الرَّسولِ وبُورِكَتْ **** بِلاَدٌ ثَوَى فِيْهَا الرَّشِـيْـدُ المُسـَدَّدُ

شاعر وقصيدة 4012085976
شرح الأبيـات:
شاعر وقصيدة 4012085976
(1) طيبة. المدينة المنورة. رسم: أثر باقٍ . المعهد: المنزل المعروف. تعفو: تزول. تهمد: تبلى.
إذا كان رسول الله :100: قد اختاره الله إلى جواره فإن آثاره باقية في المدينة، إن تلك الآثار يحيط بها النور الذي يبقيها واضحة إذا زالت الآثار الأخرى وانطمست.

(2) الآيات: العلامات. دار الحرمة: ما لا يحل انتهاكه.
والآثار معرضة للزوال. ولكن آثار الرسول في دار لا يحل انتهاكها وهي المدينة المنورة حيث تشتمل على المنبر الذي كان مصدر إشعاع وهداية للبشر.

(3) الربع: المنزل.
إن العلامات الدالة على مكان إقامته :100: واضحة، فمنزله ومسجده وأماكن صلاته كلها تذكر بما للنبي :100: من المنزلة في نفوس المسلمين.

(4) إن طيبة تضم حجرات الرسول :100: تلك الحجرات التي كان يشع منها نور الإِيمان فيهدي الناس إلى الخير ويبعدهم عن الشر.

(5) تطمس: تمحى. العهد: المعرفة. البلى: العدم.
إذا كان الموت قد خيم على تلك المعالم حيث دفن الرسول :100: فإن علامات الإِيمان باقية وهي تتجدد يوماً بعد يوم.

(6) واراه: أخفاه وستره.
لقد عرفت الرسول حياً يرشدنا إلى الخير، وعرفته ميتاً تعظنا آثاره ورسومه فقبره يذكرنا بما كان يقوله لنا في حياته.
(7) لقد استولى عليَّ الحزن عندما طفت بالأماكن التي كان يرتادها رسول هذه الأمة فقد انهمرت الدموع من عيني، ومثل عيني تؤاتي بالدمع وتسعف به.

(8)آلاء: نِعم. تبلد: تتحير.
وكيف لا ينهمر الدمع بغزارة على نبي حباه الله من النعم ما لا يعد ولا يحصى فلو أردت أن أعدد تلك النعم لما استطعت لها عدا.

(9) مفجعة: مرزأة، تصيبها الآلام المفاجئة. شفها: يقال شفّه الهم أي أهزله.
وإذا كانت نفسي قد أصابتها الأرزاء فإن هذه المصيبة التي حلت بنا أعظم من أيّ مصيبة ومما يدل على ذلك هذا الهم الذي هزل جسمي فلم يبق أمامي إلا أن أعدد نعم الرسول :100: .

(10) تحمد: تشكر.
إن نفسي لا تستطيع أن تصل إلى الشيء الذي تريده ذلك أن فضل النبي :100: على هذه الأمة أكثر من أن يدركه العد ولكن ذكر بعض الفضائل فيه دلالة على الاعتراف بالجميل.


(11) تذرف: تسيل الدمع. جهدها: طاقتها أي أكثر ما تستطيع. طلل: هو الشاخص من آثار الديار.
لقد وقفت طويلاً على قبر نبينا فانهمرت الدموع من عيني على ما شخص من ذلك القبر الذي يضم جسد نبينا الطاهر.

(12) المسدد: الذي وفقه الله للسداد والصواب.
وإذا كان لي من دعاء لقبر نبينا وللبلد الذي يضم ذلك القبر فإنني أطلب من الله أن ينعم على تلك البقاع بالخير العميم والبركة الدائمة.

شاعر وقصيدة 4012085976
مناقشـة وتحليل:
شاعر وقصيدة 4012085976
هذه الأبيات جزء من قصيدة لحسان بن ثابت رثى بها الرسول :100: فالفكرة التي عرضها الشاعر في أبياته هذه إنما هي تعبير عن الأسى والحزن والألم الذي يحس به كل مسلم بعد موت النبي :100: وهي أفكار عادية لا تخرج عما يعبر به الشعراء في مثل هذه المناسبات، ولكن أفكار حسان في هذا النص تختلف عن أفكار غيره من الشعراء الذين يندفعون خلف المبالغات حيث إن شاعر الرسول التزم الصدق في أفكاره فجاءت معبرة عن الواقع خير تعبير، وهي بعد ذلك أفكار إسلامية، فتعداد النعم وطلب البركة من الأفكار الإسلامية.
شاعر وقصيدة 4012085976
والأفكار في هذا النص عبر عنها الشاعر بأسلوب سهل، فالألفاظ ليس فيها صعوبة فهي متداولة بين المسلمين مثل: طيبة، منبر، الآيات، مصلى، مسجد، نور، يستضاء، آلاء، والتراكيب تبدو عليها البساطة فهي بعيدة عن التعقيد ولذلك فإن سهولة الأسلوب جعلت النص يفهم دون أي عناء فهو أسلوب واضح.
وإذا نظرنا إلى هذه القصيدة من خلال شعر حسان الإسلامي وجدناها تمثل هذا الشعر خير تمثيل فجعجعة الألفاظ وضجيجها غير موجودة على الرغم من وجودها في شعر حسان الجاهلي، والتهويل والمبالغة لا نجدهما أيضاً على الرغم من وجودهما في شعره الجاهلي، فشعر حسان الإسلامي في معظمه سهل في أسلوبه واضح في أفكاره غير مندفع في عواطفه لأنه يحكمه الإسلام بعكس شعره الجاهلي الذي يحكمه التعصب للقبيلة والاندفاع نحو الرغبة في المال.


عدل سابقا من قبل هبة الله في الجمعة 11 يوليو 2008 - 17:14 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله
مـــديــر الـمـنـتـدى
عبد الله

الساعة الآن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6437
درجة النشاط : 21262
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

شاعر وقصيدة Empty
مُساهمةموضوع: رد: شاعر وقصيدة   شاعر وقصيدة I_icon_minitimeالثلاثاء 27 مايو 2008 - 19:45

السلام عليكم
رحمة الله عليه و الصلاة و السلام
أنزله الله فسيح جنانه
و جمعنا و إياه فى الفردوس الأعلى
إنه على ذلك قدير

و شكرا لمجهودك أختنا / هبة

line3
وهذه بقية القصيدة لمن أراد الاستزادة
فهى من أروع قصائد الرثاء فى الشعر العربى
فما بالك و هى فى رثاء الحبيب المصطفى
صلى الله عليه و سلم
شاعر وقصيدة 648679363
شاعر وقصيدة 648679363
تهيل عليه الترب أيد وأعين @@@ عليه وقد غارت بذلك أسعد

لقد غيبوا حلما وعلما ورحمة @@@ عشية علوه الثرى لا يوسد

وراحوا بحزن ليس فيهم نبيهم @@@ وقد وهنت منهم ظهور وأعضد

يبكون من تبكي السماوات يومه @@@ ومن قد بكته الأرض فالناس أكمد

وهل عدلت يوما رزية هالك @@@ رزية يوم مات فيه محمد

تقطع فيه منزل الوحي عنهم @@@ وقد كان ذا نور يغور وينجد

يدل على الرحمن من يقتدي به @@@ وينقذ من هول الخزايا ويرشد

إمام لهم يهديهم الحق جاهدا @@@ معلم صدق إن يطيعوه يسعدوا

عفوا عن الزلات يقبل عذرهم @@@ وإن يحسنوا فالله بالخير أجود

وإن ناب أمر لم يقوموا بحمله @@@ فمن عنده تيسير ما يتشدد

فبينا هم في نعمة الله بينهم @@@ دليل به نهج الطريقة يقصد

عزيز عليه أن يجوروا عن الهدى @@@ حريص على أن يستقيموا ويهتدوا

عطوف عليهم لا يثني جناحه @@@ إلى كنف يحنو عليهم ويمهد

فبينا هم في ذلك النور إذ غدا @@@ إلى نورهم سهم من الموت مقصد

فأصبح محمودا إلى الله راجعا @@@ يبكيه حتى المرسلات ويحمد

وأمست بلاد الحرم وحشا بقاعها @@@ لغيبة ما كانت من الوحي تعهد

قفارا سوى معمورة اللحد ضافها @@@ فقيد يبكينه بلاط وغرقد

ومسجده فالموحشات لفقده @@@ خلاء له فيه مقام ومقعد

وبالجمرة الكبرى له ثم أوحشت @@@ ديار وعرصات وربع ومولد

فبكي رسول الله يا عين عبرة @@@ ولا أعرفنك الدهر دمعك يجمد

وما لك لا تبكين ذا النعمة التي @@@ على الناس منها سابغ يتغمد

فجودي عليه بالدموع وأعولي @@@ لفقد الذي لا مثله الدهر يوجد

وما فقد الماضون مثل محمد @@@ و لا مثله حتى القيامة يفقد

أعف وأوفى ذمة بعد ذمة @@@ و أقرب منه نائلا لا ينكد

وأبذل منه للطريف وتالد @@@ إذ ضن معطاء بما كان يتلد

وأكرم صيتا في البيوت إذا انتمى @@@ وأكرم جدا أبطحيا يسود

وأمنع ذروات وأثبت في العلا @@@ دعائم عز شاهقات تشيد

وأثبت فرعا في الفروع ومنبتا @@@ وعودا غذاه المزن فالعود أغيد

رباه وليدا فاستتم تمامه @@@ على أكرم الخيرات رب ممجد

تناهت وصاة المسلمين بكفه @@@ فلا العلم محبوس ولا الرأي يفند

أقول ولا يلقى لقولي عائب @@@ من الناس إلا عازب العقل مبعد

وليس هواي نازعا عن ثنائه @@@ لعلي به في جنة الخلد أخلد

مع المصطفى أرجو بذاك جواره @@@ وفي نيل ذاك اليوم أسعى وأجهد
شاعر وقصيدة 648679363
مع تحيتى و تقديرى

v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v

*** بحر الأمل *** the sea of hope *** بحر الأمل ***

v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v

شاعر وقصيدة Sigpic529645_8



شاعر وقصيدة Gallery_3_123_6412
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هبة الله
نــائـبـة الـمـديـر سابقا
هبة الله

الساعة الآن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2285
درجة النشاط : 4399
تاريخ التسجيل : 21/03/2008
تعاليق : نائبة المدير سابقا

شاعر وقصيدة Empty
مُساهمةموضوع: شاعر وقصيدة   شاعر وقصيدة I_icon_minitimeالجمعة 27 يونيو 2008 - 16:36


السلام عليكم

line3
حكم زهير بن أبى سلمى
line3


1- سئمتُ تكاليف الحياة ومـن يـَعِـشْ***ثمانينَ حولاً لا أَبـالَـكَ يَسـْأَم
2- وأعلمُ ما في اليومِ والأمـسِ قَبْـلَهُ***ولكنني عن علم ما في غـدٍ عـَمِ
3- رأيت سِفَاهَ الشيْخِ لا حلـمَ بعـده***وإنَّ الفتى بعد السـفاهةِ يَحـْلُم
4- ومن لا يصانِـعْ فـي أمـورٍ كثـيرة***يُضَرَّسْ بأنيابٍ ويُـوطـأْ بمَنْـسِمِ
5- ومن يكُ ذا فضل فيبـخل بفضـلـهِ***على قومه يُسْتَغْن عنه ويُـذْمَـمِ
6- ومن لا يَذُدْ عن حوضـه بسـلاحـهِ***يُهدَّمْ ومن لا يظلِم الناسَ يُـظْـلَمِ
7- ومن هاب أسباب المنـايـا يَنَلـْنـَهُ***ولو رامَ أسباب السـماء بِـسـُلَّمِ
8- ومن يَعْصِ أطـراف الزِّجـَاجِ فَإنَّـه***يطيعُ العوالي رً كِّبَتْ كُـل لَهـْذَم
9- ومن يُوفِ لا يُذْمَمْ ومـن يُفـْضِ قَلْبُهُ*** إلى مُطْمَئِنِّ البِرَّ لا يَـتَجَمـْـجَم
10- ومن يَجْعَلِ المَعرُوفَ من دونِ عِرْضهِ*** يَفِرْهُ ومن لا يَتقِ الشَّتْـمَ يُشــْتَم
11- ومن يجعل المعروفَ في غـير أهْـلِهِ***يَعُدْ حمدُهُ ذمّـاً عليـه ويَـنْـدَمِ
12- ومن يَغْتَرِبْ يَحْسَبْ عدوّاً صديقَـة***ومن لا يُكَرِّم نَفْسـَهُ لـم يكـَرَّم
13- ومن لا يَزَلْ يَسْتَرْحِلِ النّاسَ نَفْسَـهُ***ولا يُعْفِهَا يوماً من الـذُّلِّ يَسـْأَمِ
14- ومهما تَكُن عند امرىءٍ من خَلِيقَـةٍ***وإن خالها تخفى على الناس تُعْلَمِ

line3
1- شرح الأبيات:
line3

(1) سئمت: مللت. تكاليف: جمع تكلفة وهي المشقة.
لقد مللت مشقة الحياة وتعبها، ومن عاش مثلي ثمانين سنة لابد أنه سيسأم البقاء في هذه الدنيا.
(2) إن علمي مربوط بما رأيته في الماضي وما أراه في وقتي الحاضر، وأما المستقبل فإنه محجوب عني فكأني بالنسبة له الأعمى الذي لا يبصر ما أمامه.
(3) عندما يصاحب السفه شاباً فإنه يمكن تقويمه، وأما الشيخ عندما يصاحبه السفه فمن الصعب تقويمه وتعديله.
(4) يضرس: يعضض. المنسم: طرف خف البعير.
لابد من مداراة الناس في كثير من الأمور، ومن لم يفعل ذلك فسوف يصله الأذى والشر وربما ناله البطش.
(5) من أعطاه الله الغنى والمال فبخل به ولم ينفقه في وجوهه بل حفظه ولم يعط القريب فإن ذلك القريب سيستغني، وسيصل الذم ذلك المانع لماله.
(6) من تجرأ الناس على حقوقه فنالوا منها، ولم يستطع منعهم فإنهم سيستبيحون ما بقي منها لأن الناس لا تردعهم إلا القوة وقوله "ومن لا يظلم الناس يظلم" نظرة جاهلية.
(7) أسباب: نوا حي.
إن من خاف من الموت لن ينفعه ذلك، ولو حاول الهروب إلى السماء، لأن الموت سيلاقيه لا محالة.
(8) الزجاج: جمع زُجّ وهو أسفل الرمح. العوالي: جمع عالية وهي أعلى الرمح التي يكون فيها السنان. اللهذم: الحاد.
إن من عارض الصلح سيصطلي بنار الحرب، وسوف تناله السنان الحادة التي تمزق جسده.
(9) يفض: يصبر ويطمئن. لا يتجمجم: لا يتردد في الصلح.
إن من أوفى بما وعد به لن يصل إليه الذم ومن اطمأن قلبه إلى طريق البر والخير فإنه لن يتردد في تنفيذ الصلح ونبذ الحرب.
(10) يفره: لا ينقصه.
إن من أراد أن يكون عرضه مصوناً فعليه ببذل المعووف، أما من يعرض نفسه للسباب فإن الذم سيصله.
(11) والباذل للمعروف يجب عليه أن يضعه في من يستحقه لأن بذل المعروف في غير أهله لا يعقبه إلا الذم وندامة باذله.
(12) إن الغريب قد يغتر بالناس فيظن أعداءه أصدقاء له، وإن من أذل نفسه فقد أتاح لغيره أن يذله ويستصغر شأنه.
(13) إن من جعل نفسه عالة على الناس لا يتعفف ولا يترفع وإنما يرمي بنفسه في مواضع الإهانة من كانت هذه صفته فإن الناس سيملونه.
(14) خليقة: طبيعة.
إن طبيعة الإنسان وسجيته التي جبل عليها لابد أن تظهر للناس مهما حاول صاحبها إخفاءها.


line3
2- المناسـبة:
line3

كان زهير بن أبي سلمى المزني نازلاً في بني مرة من ذبيان، وقد نشبت حرب ضروس بين ذبيان وعبس عرفت بحرب داحس والغبراء اصطلى زهير بنارها هو وغيره من بني ذبيان وقد استمرت تلك الحرب عشرات من السنين، وقد مالت عبس في نهاية تلك الحرب إلى السلم ووافق ذلك رغبة من بني مرة الذبيانيين، فسعى رجلان فاضلان في الصلح بين عبس وذبيان، والرجلان هما هرم بن سنان والحارث بن عوف، فجمعا الديات التي بلغت ثلاثة آلاف بعير، فأعجب زهير بهذين الرجلين ومدحهما بقصيدة طويلة هي معلقته، وقد ختمها بهذه الحكم التي أوردناها والتي يحث معظمها على الصلح.


line3
3- دراسة الأفكـار:
line3

أفكار زهير بن أبى سلمي فما حكمه هذه هو خلاصة تجاربه ونظرته للحياة والناس، وهي أفكار سائدة في المجتمع فهو لم يأت بجديد، وإنما الذي فعله هو لفت النظر إليها. والشاعر ماهر في استخلاص ما يهم الناس من تجاربهم الكثيرة ولذلك جاءت أفكاره مطابقة للواقع، فهي حقائق ثابتة مسلم بها. فهو يرى أن الإنسان يمل من الحياة عندما يبلغ ثمانين سنة، وذلك تعبير عن الضجر الذي يحس به الشيخ الكبير، والإنسان يعلم ما في اليوم والأمس ولا يعلم ما في المستقبل.
ومداراة الناس ضرورة لابد منها، والخوف من المنية لا يدفعها، وجعل المعروف في غير أهله يعود على صاحبه بالضرر، وطبيعة الإنسان يعلمها الناس لا محالة.
فزهير صادق فيما قال، والدليل على صدقه أن هذه الحكم جربها الناس فعرفوها وهو واحد منهم، مر عليه وضع المعروف في غير أهله، وجرب مداراة الناس ورأى أنها أصلح من مصادمتهم ومعارضتهم فصدق الشاعر فيما قال تشهد له الوقائع.
وهدف زهير من طرح هذه الحكم الرقي بالمجتمع الذي يعيش فيه، فهو يريد أن يفهم مجتمعه الواقع على حقيقته ليتجنب الضرر قبل أن يقع فيه، فزهير يحب لقومه أن يتركوا بعض العادات السائدة من التطاول ومعارضة الحق والسير في طريق الباطل، فحذيفة بن بدر الذبياني عارض الصلح مع عبس وتطاول فكانت نهايته القتل في يوم الهباءة عندما قتله قيس بن زهير العبسي وهذا هو ما عبر عنه زهير في قوله:
يطيع العوالي ركبت كل لهذم ومن يعص أطراف الزجاج فإنه
وقد كان لزهير ما أراد فقد أثرت حكمه في ذلك المجتمع وأصبحت دروساً تعظ الناس وتبعدهم عن الشر وتقربهم للخير.
وعندما ننظر في الأبيات التي تجمع هذه الحكم لا نجد بينها رابطاً، فيمكن أن نقدم ونؤخر في الأبيات بسهولة فلا يتأثر المعنى العام، ولكن الشيء الذي يجمع هذه الحكم هو المُثُل العُلْيا السائدة في القبائل العربية في العصر الجاهلي. وحكم زهير هذه تتميز بوضوحها فهي أفكار واضحة لا لبس فيها ولا غموض وليست قابلة للتأويل.
وهذه الأفكار هي عصارة الفكر الجاهلي جمعها زهير في هذه القصيدة.


line3
4- الأسـلوب:
line3

الألفاظ هي اللبنات التي تكون الأسلوب، فإذا أحسن الشاعر اختيار الألفاظ فإن أسلوبه سيبنى على أساس متين، وزهير هو شاعر الصنعة في العصر الجاهلي يعرف كيف ينتقي ألفاظه، فقد اختار ألفاظاً سائرة بين الناس ومفهومة، وترفع عن الألفاظ المبتذلة. كما أنه تجنب الألفاظ التي لا يفهمها الكثير من الناس، وإذا كان قد أتى بشيء منها مثل (يضرس، منسم، الزجاج، لهذم، يتجمجم) فإن هذه الألفاظ قليلة بالنسبة لألفاظ القصيدة كلها.
أما التراكيب؛ فقد سبك الشاعر ألفاظه في تراكيب محكمة وتلك التراكيب ربط بعضها في بعض؛ بحيث كونت أبياتاً لا نرى فيها خللاً ولا فجوات وهذا هو السبب الذي جعل عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول: "كان زهير لا يعاظل في كلامه".
أي إنه يصْنَعُ تراكيبه بطريقة تفرض احترام شعره على القارئ، فتراكيب زهير ليس فيها تعقيد ولا إدخال تركيب ليس له حاجة، ولا نجد تركيباً مبتذلاً أو يشتمل على خطأ نحوي، وإنما نجدها تراكيب تشملها أصالة الشاعر.
وأسلوب الشاعر تتوافر فيه اللباقة، فهو يتوخى سلوك الطريق السهل، ومن الطرق التي سلكها في أسلوبه طريق التشويق فقد اعتمد على الشرط في كثير من أبياته فجعل القارئ ينتظر الجواب دائماً.
وآخر ما نقوله في أسلوب زهير إنه أسلوب انتقيت ألفاظه وأحكمت تراكيبه، وسلم من الحشو والغرابة، والإسفاف، فهو من الأساليب المصنوعة البعيدة عن الارتجال والتسرع، وإذا تذكرنا عمل زهير في قصائده وأنه يبقيها عنده سنة كاملة يستبدل كلمة بأخرى أو تركيباً بآخر ظهر لنا أن جودة أسلوبه لم تحصل له بسهولة وإنما هي ناتجة عن صنعة زهير المشهورة.


منقول للفائدة


عدل سابقا من قبل هبة الله في الجمعة 11 يوليو 2008 - 17:13 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الملائكي
مبحر فوق العادة
مبحر فوق العادة
الملائكي

الساعة الآن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1191
درجة النشاط : 4345
تاريخ التسجيل : 01/04/2008

شاعر وقصيدة Empty
مُساهمةموضوع: رد: شاعر وقصيدة   شاعر وقصيدة I_icon_minitimeالسبت 28 يونيو 2008 - 16:23

شاعر وقصيدة 665836

جميل ما نقلتي اختنا هبة الله , جزاكي الله الخير كله على ما تتحفين بها المنتدى من جميل افكارك وموضوعاتك

موضوع رائع واكثر من رائع

ولي عوده ان شاء الله

اطيب الامنيات

v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v

*** بحر الأمل *** the sea of hope *** بحر الأمل ***

v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v


شاعر وقصيدة V0A87728
انصروا غزة الجريحه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الملائكي
مبحر فوق العادة
مبحر فوق العادة
الملائكي

الساعة الآن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1191
درجة النشاط : 4345
تاريخ التسجيل : 01/04/2008

شاعر وقصيدة Empty
مُساهمةموضوع: رد: شاعر وقصيدة   شاعر وقصيدة I_icon_minitimeالإثنين 30 يونيو 2008 - 9:49

شاعر وقصيدة 665836


line3

المتنبي في وصف الحمى

line3




مَلومُكُمـا يَجِـلُّ عَـنِ الـمَـلامِ " " وَوَقـعُ فَعالِـهِ فَـوقَ الـكَـلامِ
ذَرانـي وَالفَـلاةَ بِـلا دَلـيـلٍ " " وَوَجهـي وَالهَجيـرَ بِـلا لِثـامِ
فَإِنّـي أَستَريـحُ بِــذا وَهَــذا " " وَأَتعَـبُ بِالإِنـاخَـةِ وَالمُـقـامِ
عُيونُ رَواحِلي إِن حُرتُ عَينـي " " وَكُـلُّ بُغـامِ رازِحَـةٍ بُغـامـي
فَقَـد أَرِدُ المِيـاهَ بِغَيـرِ هــادٍ " " سِوى عَدِّي لَهـا بَـرقَ الغَمـامِ
يُـذِمُّ لِمُهجَتـي رَبّـي وَسَيفـي " " إِذا اِحتاجَ الوَحيـدُ إِلـى الذِمـامِ
وَلا أُمسي لِأَهـلِ البُخـلِ ضَيفًـا " " وَلَيسَ قِرىً سِـوى مُـخِّ النِعـامِ
فَلَمّـا صـارَ وُدُّ النـاسِ خِـبًّـا " " جَزَيـتُ عَلـى اِبتِسـامٍ بِاِبتِسـامِ
وَصِرتُ أَشُـكُّ فيمَـن أَصطَفيـهِ " " لِعِلمـي أَنَّـهُ بَـعـضُ الأَنــامِ
يُحِبُّ العاقِلونَ عَلـى التَصافـي " " وَحُبُّ الجاهِليـنَ عَلـى الوَسـامِ
وَآنَفُ مِن أَخـي لِأَبـي وَأُمّـي " " إِذا ما لَـم أَجِـدهُ مِـنَ الكِـرامِ
أَرى الأَجـدادَ تَغلِبُهـا جميـعًـا " " عَلـى الأَولادِ أَخـلاقُ اللِـئـامِ
وَلَستُ بِقانِـعٍ مِـن كُـلِّ فَضـلٍ " " بِـأَن أُعـزى إِلـى جَـدٍّ هُمـامِ
عَجِبـتُ لِمَـن لَـهُ قَـدٌّ وَحَـدٌّ " " وَيَنبـو نَبـوَةَ القَضِـمِ الكَـهـامِ
وَمَن يَجِدُ الطَريقَ إِلـى المَعالـي " " فَـلا يَـذَرُ المَطِـيَّ بِـلا سَنـامِ
وَلَم أَرَ في عُيوبِ النـاسِ شَيئًـا " " كَنَقصِ القادِريـنَ عَلـى التَمـامِ
أَقَمتُ بِأَرضِ مِصرَ فَلا وَرائـي " " تَخُبُّ بِـيَ المَطِـيُّ وَلا أَمامـي
وَمَلَّنِيَ الفِـراشُ وَكـانَ جَنبـي " " يَمَـلُّ لِقـاءَهُ فـي كُـلِّ عــامِ
قَليـلٌ عائِـدي سَقِـمٌ فُــؤادي " " كَثيرٌ حاسِـدي صَعـبٌ مَرامـي
عَليـلُ الجِسـمِ مُمتَنِـعُ القِـيـامِ " " شَديدُ السُكرِ مِـن غَيـرِ المُـدامِ
وَزائِرَتـي كَـأَنَّ بِهـا حَـيـاءً " " فَلَيـسَ تَـزورُ إِلّا فـي الظَـلامِ
بَذَلتُ لَها المَطـارِفَ وَالحَشايـا " " فَعافَتهـا وَباتَـت فـي عِظامـي
يَضيقُ الجِلدُ عَن نَفسـي وَعَنهـا " " فَتوسِـعُـهُ بِـأَنـواعِ السِـقـامِ
إِذا مـا فارَقَتـنـي غَسَّلَتـنـي " " كَأَنّـا عاكِفـانِ عَلـى حَــرامِ
كَأَنَّ الصُبـحَ يَطرُدُهـا فَتَجـري " " مَدامِعُـهـا بِأَربَـعَـةٍ سِـجـامِ
أُراقِبُ وَقتَها مِـن غَيـرِ شَـوقٍ " " مُراقَبَـةَ المَشـوقِ المُستَـهـامِ
وَيَصدُقُ وَعدُها وَالصِـدقُ شَـرٌّ " " إِذا أَلقاكَ فـي الكُـرَبِ العِظـامِ
أَبِنتَ الدَهـرِ عِنـدي كُـلُّ بِنـتٍ " " فَكَيفَ وَصَلتِ أَنتِ مِـنَ الزِحـامِ
جَرَحتِ مُجَرَّحًا لَـم يَبـقَ فيـهِ " " مَكـانٌ لِلسُيـوفِ وَلا السِـهـامِ
أَلا يا لَيتَ شَعـرَ يَـدي أَتُمسـي " " تَصَـرَّفُ فـي عِنـانٍ أَو زِمـامِ
وَهَل أَرمي هَـوايَ بِراقِصـاتٍ " " مُـحَـلّاةِ المَـقـاوِدِ بِالـلُـغـامِ
فَرُبَّتَما شَفَيـتُ غَليـلَ صَـدري " " بِسَـيـرٍ أَو قَـنـاةٍ أَو حُـسـامِ
وَضاقَت خُطَّةٌ فَخَلَصـتُ مِنهـا " " خَلاصَ الخَمرِ مِن نَسـجِ الفِـدامِ
وَفارَقـتُ الحَبيـبَ بِــلا وَداعٍ " " وَوَدَّعـتُ البِـلادَ بِـلا سَــلامِ
يَقولُ لي الطَبيـبُ أَكَلـتَ شَيئًـا " " وَداؤُكَ فـي شَرابِـكَ وَالطَعـامِ
وَمـا فـي طِبِّـهِ أَنّـي جَـوادٌ " " أَضَـرَّ بِجِسمِـهِ طـولُ الجِمـامِ
تَعَـوَّدَ أَن يُغَبِّـرَ فـي السَرايـا " " وَيَدخُـلَ مِـن قَتـامِ فـي قَتـامِ
فَأُمسِـكَ لا يُطـالُ لَـهُ فَيَرعـى " " وَلا هُوَ في العَليـقِ وَلا اللِجـامِ
فَإِن أَمرَض فَما مَرِضَ اِصطِباري " " وَإِن أُحمَمْ فَمـا حُـمَّ اِعتِزامـي
وَإِن أَسلَـم فَمـا أَبقـى وَلَكِـن " " سَلِمتُ مِنَ الحِمامِ إِلـى الحِمـامِ
تَمَتَّـع مِـن سُهـادِ أَو رُقــادٍ " " وَلا تَأمُل كَـرًى تَحـتَ الرِجـامِ
فَـإِنَّ لِثالِـثِ الحالَيـنِ مَعـنـىً " " سِوى مَعنـى اِنتِباهِـكَ وَالمَنـامِ

line3



المناسبــــــــــــه

line3


أقام أبو الطيب المتنبي في بلاط كافور الإخشيدي بعد أن هجر سيف الدولة وكان المتنبي يمدحه بالقصائد العظام وكافور لايألوا جهداً في إرضاء أبي الطيب المتنبي . لكن كافور لم يكن ليصل بإكرامه للمتنبي للحد الذي كان يتمناه المتنبي وهو أن يوليه إحدى الإمارات ، فكافور كان بحنكته يعلم مدى علو همة المتنبي وكرهه للماليك وتعصبه للعرب وكان يخاف أن المتنبي إذا تولى الولاية فقد يتمرد عليه ويسبب شرخاً كبيراً في دولته؛ لكن كافور ككل الولاة في كل زمان كان يحب أن يمدحه الشعراء وأهم شاعر في ذلك الزمان بل وفي كل زمان كان المتنبي فكان كافور يرضيه بجزيل العطايا ويمنيه ويماطله حتى طال الوقت على أبي الطيب ومل من الانتظار، فتناوشته هموم الغربة والانتظاروأمرضته الرفاهية وكثرة القعود فكانت الحمى تنتابه بين الفينة والفينة حتى إذا اشتدت عليه في أحد الأيام جادت قريحته بهذه القصيدة التي بدأها مفتخراً ثم تطرق إلى وصف الحمى بوصف لم يسمع تاريخ الأدب بمثله

line3


شرح بعض الابيات :

line3


يَقولُ لي الطَبيـبُ أَكَلـتَ شَيئًـا ،،، وَداؤُكَ فـي شَرابِـكَ وَالطَعـامِ
وَمـا فـي طِبِّـهِ أَنّـي جَـوادٌ ،،، أَضَـرَّ بِجِسمِـهِ طـولُ الجِمـامِ
تَعَـوَّدَ أَن يُغَبِّـرَ فـي السَرايـا ,,, وَيَدخُـلَ مِـن قَتـامِ فـي قَتـامِ
فَأُمسِـكَ لا يُطـالُ لَـهُ فَيَرعـى ,,, وَلا هُوَ في العَليـقِ وَلا اللِجـامِ


فهنا يقول المتنبي أن طبيبه قال له أنمرضك من طعام أكلته، ولكن هذا الطبيب لا يعلم أنني مثل الحصان المدرب الي تعود على الحركة ولكن بقاءه هذا الحصان في الحظيرة دون أن يدخل في غبار المعارك أضر بجسمه فالجسم الذي يتعود على الحركة يتضرر بكثرة الرفاهية، وهذا الحصان تعود الإغارة في الحروب ، والدخول من غبار معركة إلى غبار معركة أخرى، ولكن هذا الحصان أُمسك فلا يترك ليرعى ويمرن نفسه في المراعي، ولا يطيب له أكل الحظيرة وسجنها.

v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v

*** بحر الأمل *** the sea of hope *** بحر الأمل ***

v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v


شاعر وقصيدة V0A87728
انصروا غزة الجريحه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة الياسمين
مبحر نشيط
مبحر نشيط
عاشقة الياسمين

الساعة الآن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 78
درجة النشاط : 4343
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

شاعر وقصيدة Empty
مُساهمةموضوع: رد: شاعر وقصيدة   شاعر وقصيدة I_icon_minitimeالأربعاء 2 يوليو 2008 - 21:30

شرح وافي ومجهود مميز

يعطيكم الف عافيه

v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v

*** بحر الأمل *** the sea of hope *** بحر الأمل ***

v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v

شاعر وقصيدة 1613489097f6a1747

شاعر وقصيدة 2532489097f6c2dd9
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هبة الله
نــائـبـة الـمـديـر سابقا
هبة الله

الساعة الآن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2285
درجة النشاط : 4399
تاريخ التسجيل : 21/03/2008
تعاليق : نائبة المدير سابقا

شاعر وقصيدة Empty
مُساهمةموضوع: رد: شاعر وقصيدة   شاعر وقصيدة I_icon_minitimeالخميس 3 يوليو 2008 - 0:58


شاعر وقصيدة 665836

مشكور اخي عبد الله على مرورك الجميل
واضافتك الاجمل
ونسال الله ان يجمعنا واياكم في جنات الفردوس مع المصطفى وصحبه
امين

تقبل ارق التحايا اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هبة الله
نــائـبـة الـمـديـر سابقا
هبة الله

الساعة الآن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2285
درجة النشاط : 4399
تاريخ التسجيل : 21/03/2008
تعاليق : نائبة المدير سابقا

شاعر وقصيدة Empty
مُساهمةموضوع: رد: شاعر وقصيدة   شاعر وقصيدة I_icon_minitimeالخميس 3 يوليو 2008 - 1:02

@عاشقة الياسمين كتب:
شرح وافي ومجهود مميز

يعطيكم الف عافيه

شاعر وقصيدة 665836

الله يعافيك عزيزتي عاشقة الياسمين
اسعدني مرورك كثيرا
تقبلي ارق التحايا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هبة الله
نــائـبـة الـمـديـر سابقا
هبة الله

الساعة الآن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2285
درجة النشاط : 4399
تاريخ التسجيل : 21/03/2008
تعاليق : نائبة المدير سابقا

شاعر وقصيدة Empty
مُساهمةموضوع: رد: شاعر وقصيدة   شاعر وقصيدة I_icon_minitimeالجمعة 11 يوليو 2008 - 0:07


شاعر وقصيدة 524971

:521:
دراسة أدبية لقصيدة: كعب بن زهير في مدح الأنصار:
:521:

النـص:
1- من سَرَّهُ كرمُ الحياـةِ فـلا يـَزَلْ **** في مِقْنَبٍ من صَالِحي الأنْصَارِ
2- تَزِنُ الجبَالَ رَزَانَـةً أحـْلاَمُهُـمْ ***** وأَكفُهُمْ خَلَفٌ مِـنَ الأَمْطَـارِ
3- المُكْرِهِيـْنَ السـّمْهَـرِيَّ بِأَذْرُعٍ ***** كَصَواقِلِ الهِنْدِيِّ غَيْـرِ قِصـَارِ
4- النّاظـِرِبْـنَ بِأعْـيُنٍ مُـحْمَـرَّةٍ ***** كالجَمْرِ غَيْرِ كَلـِيْلَةِ الأبْـصَارِ
5- والذًائِدِيْنَ النّاسَ عَـنْ أَديـَانـِهِمْ ***** بِالمَـشْرَفـيَّ وبالقـَنَا الخَطـّاَرِ
6- والباذِـلِينَ نـُفُوسَهـُمْ لِنَبِيِّـهمْ ***** يَـوْمَ الهِـيَاجِ وقُبـّةِ الـجَبـّارِ
7- دَرِبُوا كَمَا دَرِبَت أُـسُودُ خَفِـيّةٍ ***** غُلْبُ الرِّقابِ مِنَ الأسُودِ ضَوَارِي
8- وهُمُ إذَا خَوَتِ النُّـجُومُ فَإنّـهُمْ ***** للطائِفـِينَ السّـائِلِينَ مَقـارِي
9- المُطْعِمُونَ الضّيْفَ حـينْ يَنَـوُيُهُمْ ***** من لَحْمِ كومٍ كالهِضَاب عِشـَارِ
10- والمُنْعِمُونَ المُفْضِـلوُنَ إذَا شـَتَوْا ***** والضَّارِبُـونَ عِـلاَوَةَ الجَـبـَّارِ
11- رُمِيَتْ نَطَاةُ مِنَ الرَّسـولِ بِفَيْلقٍ ***** شَهْبَاءَ ذَاتِ مَنَاكِـبٍ وفَـقَـارِ
12- بالمُرْهَفَات كَأَنَّ لَمـْعَ ظُبـَاتِهَا ***** لَمْعُ السّوَارِي في الصَّبِيْرِ السّارِي
13- لا يَشْتَكُونَ المَوْتَ إنْ نَزَلَتْ بِهِمْ **** شَهْبـَاءُ ذات مَـعـَاقِـمٍ وأُوارِ
14- وإِذَا نَزَلْتَ لِيَمْنَعـُوكَ إلَيْـهِـمُ ***** أصْبَحْتَ عِنْدَ مَعَاقِلِ الأغْـفـَارِ
:521:
1- مناسبة القصيدة:
:521:
عندما أهدر النبي صلى الله عليه وسلم دم كعب بن زهير في الفترة التي كان يسب فيها الإِسلام والمسلمين كان الأنصار هم الذين يبحثون عنه حتى ضيقوا عليه، وبعد أن هداه الله للإِسلام وقال قصيدته المشهورة في مدح الرسول والمهاجرين لم يذكر الأنصار في تلك القصيدة بل عرض بهم في قوله:
يمشون مشي الجمال الزهر يعصمهم ضرب إذا عرَّدَ السود التنابيل

وقد استاء الأنصار من ذلك، واستاء المهاجرون وقالوا إن مدحاً لا يشمل إخواننا الأنصار إنما هو ناقص، وقد سمع كعب بن زهير ذلك الحديث فعزم على إنشاء قصيدة مستقلة في مدح الأنصار هي هذه القصيدة التي بين أيدينا.
:521:
2- شرح الأبيــات:
:521:
(1) المقنب: مادون الألف من الفرسان.
من أراد أن يتمتع بالحياة الكريمة فليكن في مجموعة صالحة من الأنصار تحميه عند الحاجة وتشد عضده.
(2) إن عقول الأنصار تعادل الجبال؛ لأنهم يفكرون طويلاً في أمورهم وهم كرماء فأيديهم خلف من المطر؛ لأنها تجود بالمال والعطاء الكثير عندما تخلف السماء وتقل الأمطار، ويصيب الناس القحط والجدب.
(3) السمهري: الرمح القوي. وسمهر اسم رجل تنسب له الرماح وكان يبيع الرماح القوية في الخط (القطيف). صواقل الهندي: السيوف.
إن أولئك الرجال يحملون الرماح القوية بأذرع تكرهها على الطعن وتدفعها إليه لأن تلك الأذرع تشبه سيوف الهند وهي طويلة تساعد على دفع الرمح بقوة..
(4) الكليلة: ضعيفة النظر.
إن أولئك الرجال ينظرون إلى أعدائهم بأعين تشبه الجمر المتوقد من شدة الغيظ وشهوة اللقاء وتلك الأعين حادة البصر غير ضعيفة.
(5) المشرفي: المشرفية السيوف المنسوبة إلى المشارف وهي قرى في أطراف الريف من جهة البادية سواء كانت في الشام أو في اليمن. الخطار. الذي إذا هز تتابعت أجزاؤه في اضطراب منتظم.
لقد جاهد الأنصار في سبيل الله وقاتلوا العرب حتى تخلوا عن أديانهم ودخلوا في دين الإسلام وهم يبعدون كل معتد على هذا الدين بالرمح والسيف.
(6) الهياج: الحرب. قبة الجبار: يريد بيت الله الحرام.
والأنصار لا يبخلون بنفوسهم وإنما يبذلونها في سبيل طاعة الرسول صلى الله عليه وسلم عندما يأمرهم بحرب أعداء الإِسلام، أقول ذلك يقيناً وأقسم عليه.
(7) دربوا: اعتادوا. خفية: موضع في اليمامة تكثر فيه الأسود. غلب الرقاب: غلظ الرقاب، ضواري: معتادة.
إن اعتياد الأنصار على خوض الحروب يشبه اعتياد أسود خفية على أكل اللحوم والافتراس؛ تلك الأسود المتصفة بغلظ الرقاب وإلف الافتراس وأكل اللحوم الطرية.
(8) خوت النجوم: لم ينزل فيها مطر.
الأنصار يبذلون أموالهم في زمن الشدة وتوقف الأمطار؛ فهم يقرون السائل والطائف بهم فيجعلون أولئك ينزلون بساحتهم.
(9) ينوبهم: يأتيهم. الكوم: جمع كوماء وهي العظيمة السنام. العشراء: التي أمضت عشرة أشهر من حملها.
والأنصار كرام فهم ينحرون الإِبل العشار ذوات الأسنمة العظيمة عندما يحل بساحتهم الضيف.
(10) العلاوة: العنق.
إن الأنصار يشتهرون بالكرم في وقت الشدة وهو الشتاء ويشتهرون بضرب عنق الجبار فهم يجمعون بين الكرم والشجاعة.
(11، 12) نطاة: خيبر. فيلق: كتيبة من الجيش. المرهفات: السيوف. الظبة. مقدمة السيف. السواري: السحائب التي تأتي ليلاً الصبير: سحاب أبيض.
لقد رميت خيبر من قبل الرسول صلى الله عليه وسلم بكتيبة قوية قد اكتملت عدتها، فهي شهباء مخيفة وهي تامة التجهيز فلها جانبان قويان ولها وسط ثابت تعتمد عليه، وهي تحمل السيوف اللامعة المعدة للحرب، فإذا رأيت لمع تلك السيوف فكأنك تشاهد برقاً في سحابة سارية ليلاً.
(13) شهباء: كتيبة من جيش العدو يبرق حديدها، معاقم: هلاك مأخوذة من قولهم حرب عقيم. الأوار: شِدَّةُ حَرِّ الشمس ولفح النار... وقيل: الدُّخانُ واللهب.
إن الأنصار لا يتألمون عندما يلاقون جيشاً قوياً قد اكتملت عدته، فهم لا يخافون الموت عند ملاقاة ذلك الجيش الذي يأكل الرجال فلا يُبقي منهم أحداً ويجعل أرض المعركة غباراً متصاعداً.
(14) المعاقل: الحصون. الأغفار: جمع غفر وهو الوعل أو تيس الجبل.
إن الأنصار يمنعون المستجير بهم فلا يناله سوء فهو في معقل حصين يشبه أماكن الوعول في الجبال العالية.
:521:
3- مناقشة وتحليـل:
:521:
الأبيات التي شرحناها من قصيدة كعب بن زهير في مدح الأنصار تمثل نصف القصيدة وهو القسم الأول منها، وقد اشتمل على مدح الأنصار والإشادة بهم، إلا أن الشاعر لم يتقيد بالنواحي الفنية المرعية في القصيدة العربية فلم يبدأ القصيدة بالغزل كما فعل في قصيدته التي مدح بها الرسول والمهاجرين وإنما بدأ قصيدته هذه بالمدح.

والأفكار التي أدت المدح تجمع بين المعاني الجاهلية والإِسلامية فقد مدح الشاعر الأنصار برجاحة العقل وبالكرم وبالشجاعة في الحروب حيث شبههم بأسود خفية، وهذه الأفكار غير جديدة فقد كررها الجاهليون والإِسلاميون على حد سواء، وأفكار الشاعر غير مرتبة فهو يمدح الأنصار بالكرم ثم يعقب على ذلك بمدحهم بالشجاعة ثم يعود إلى مدحهم بالكرم وهكذا، وأما المعاني الإِسلامية التي مدحهم بها فهي الصلاح وجهادهم في سبيل الله وبذلهم أنفسهم لنبيهم. وقد عرض هذه المعاني دون ترتيب أو تنظيم.
:521:
4- اسلوب القصيدة
:521:
وأسلوب القصيدة أسلوب وسط بين الأسلوب الجاهلي القوي والأسلوب الإسلامي السهل، فهذه القصيدة تمثل في أسلوبها النقلة التي طرأت على القصيدة العربية، وليس فيها ألفاظ غريبة إلا ما قل مثل: (مقنب، الصبير، أوار، الأغفار)، وقد اعتمد الشاعر في أسلوبه على التشبيه حيث أكثر منه ليقرب معانيه إلى المستمع.
وعاطفة الشاعر في هذا النص عاطفة ضعيفة لا نلمس فيها حرارة أو اندفاعاً، ولكننا نجد فيه روح المؤمن الصادق الذي يستطيع أن ينزع روح البغضاء والنقمة وأن يحل محلها روح الإخاء.

منقول بتصرف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شاعر وقصيدة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بـــــــــحـــــــر الأمــــــــــــــــــــل :: الـــشـــــــعـــــر-
انتقل الى: