بـــــــــحـــــــر الأمــــــــــــــــــــل
السلام عليكم و رحمة الله
كـل عام و أنـتـم بـخـيـر
هذا الصندوق ليس للإزعاج بل هو للترحيب بكم
فإن كان يزعجكم اضغط على ( إخفاء ) ـ
و إن كان يهمكم أمر المنتدى فيسعدنا انضمامكم
بالضغط على ( التسجيل ) تظهر بيانات التسجيل البسيطة
و ننتظر مشاركتكم

يا ضيفنا.. لو جئتنا .. لوجدتنا *** نحن الضيوف .. و أنت رب المنزل ِ
كما نرجو الاحتفاظ برابط المنتدى التالى بالمفضلةfavorites

http://alamal.montadarabi.com
فإن أعجبك المنتدى فلا تتردد فى المشاركة
بـــــــــحـــــــر الأمــــــــــــــــــــل
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


بـيـن الإبـحـار فـى الـثـقـافـة و حـب الله و رسـوله
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 تربية الأولاد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو معاذ
مـــشــرف حديقة الاسلام
ابو معاذ

الساعة الآن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 276
درجة النشاط : 4588
تاريخ التسجيل : 23/04/2008

تربية الأولاد Empty
مُساهمةموضوع: تربية الأولاد   تربية الأولاد I_icon_minitimeالسبت 14 يونيو 2008 - 21:44

بسم الله الرحمن الرح
إن الأولاد ـ ذكورا كانوا أم إناثا ـ هم هبة من الله تعالى ونعمة يمن بها على من يشاء من عباده
" يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور أو يزوجهم ذكرانا وإناثا ويجعل من يشاء عقيما .. "
وإذا كانوا مجرد هبة من الله عزوجل فيجب أن تشكر تلك النعمة لاأن تكفروتجحد ، ومن أعطاه الله المال والولد فقد أوتي خيرا كثيرا فوجب عليه شكر الواهب المعطي المانع الضار النافع الخافض الرافع .
إن أطفال اليوم هم رجال الغد وعدة الستقبل لأنهم هم الثروة الحقيقية التي حبى الله بها بلادنا ، ولذلك فإن الحديث عن هذه الثروة الثمينة هو حديث عن مستقبل الأمة جمعاء . ومن هنا كان لزاما على الآباء والأمهات أن يستشعروا خطورة هذا الأمر ـ أمر التربية وأمر التوجيه وأمر المسؤولية تجاه هؤلاء الأطفال الذين سيسألون عنهم أمام الله عز وجل .
وهذا نبي الهدى صلى الله عليه وسلم القدوة الحسنة والمربي الأول يعلمنا كيف نتعامل مع هؤلاء الأطفال ، وكيف نجعل منهم أناسا صالحين مصلحين ،متأدبين متخلقين ، شرفاء امناء، كيف ذلك يارسول الله ؟
فقال صلى الله عليه وسلم : ( أدبوا أولادكم على ثلاث خصال : حب نبيكم وحب آل بيته وتلاوة القرآن ، فإن حملة القرآن في ظل عرش الله يوم لاظل إلا ظله .)
ثم نجد كذلك على أن الحبيب صلى الله عليه وسلم يأمرنا في مجال التربية مع الأطفال فيقول :
( مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع واضربوهم عليها وهم أبناء عشر وفرقوا بينهم في المضاجع . )
ثم إن النبي :100: ينبهنا أن كل مولود يولد على الفطرة ، فأبواه ــ أمه وأبوه ــ يهودانه أو ينصرانه او يمجسانه ...
والفطرة فينا هي كل جوانب الخير في الإنسان ، فالطفل يخلقه الله عز وجل يحب الخير ويكره الشر ، يقبل الحب ويكره البغض ، يحب العدل ويكره الظلم ؛
والإسلام بهذا التوجيه النبوي ذهب أبعد من مقولات رواد التربية في العالم كله الذين يقولون : إن الطفل يولد صفحة بيضاء ، فالطفل لايولد صفحة بيضاء نكتب فيها ماشئنا وإنما يولد صفحة مكتوبة ، صفحة وقد كتب فيها كل بنود الفطرة ، فإذا نحن حافظنا عليها لانسأل أمام الله عليها ، كيف ؟ أعطيتك طفلا فيه قابلية للخير ، فيه فطرة سليمة وتركت تربيته وأغفلتها حتى ضاعت تلك الفطرة ، بل واستبدلت بكل مظاهر الشر والفساد والضياع والانحلال ، بل إن الرجل إذا قصر في شيء من هذا يوشك أن يقف بين يدي الله تعالى ويسأل ، وأول من يسوقه إلى الله ويطلب الحق منه : أولاده وزوجته وذوو الحق عليه ، ويقولون : يارب خذ حقنا منه لماذا ؟ لأنه قصر في تربيتنا ولم يعلمنا من الدين ماينفعنا ويكفينا .
ومع الأسف الشديد نلاحظ أن كثيرا من الأسر تخلت عن واجبها ، والمؤسسات التربوية بما فيها المدرسة والشارع والإعلام والمسجد والجامعة وغيرها ـ فرطت وتخلت هي الأخرى فضاع من ضاع من فلذة الأكباد من الأطفال والولدان . فهذا أمر أساسي جدا يستحضر فيه الأب والأم هذا الأمرولا عذر لأحد كيفما كان مستواه ، كان أميا متعلما قارئا أو غير قارئ كاتبا أو غير كاتب ، ذلكم أن التربية لاتستدعي بالدرجة الأولى الدكتوراة والشواهد والذهاب إلى المدرسة ، وإنما تستدعي أولا وقبل كل شيء إتصالا وطيدا بالله تعالى والاستعانة به باستمرار والتوكل عليه دائما وأبدا ، والتعاون المشترك بين الزوج وزوجته في إصلاح الأسرة والسير بها إلى طريق النجاح وشاطئ النجاة .
فمسؤولية الآباء مسؤولية خطيرة جدا ، ومسؤولية الأمهات مسؤولية خطيرة جدا ، مصداقا لقول النبي :100: :
كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته. فالأب راع ومسؤول عن رعيته ولا عذر له في أن يتهرب من مسؤوليته ، والأم راعية ومسؤولة عن ذلك ولا عذر لها في أن تتهرب من مسؤوليتها ودورها .
"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو سعيد
مشرف الاقسام الدينية
ابو سعيد

الساعة الآن :
عدد المساهمات : 521
درجة النشاط : 4574
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

تربية الأولاد Empty
مُساهمةموضوع: رد: تربية الأولاد   تربية الأولاد I_icon_minitimeالإثنين 16 يونيو 2008 - 11:03

السلام عليكم
اخي الفاضل واستاذي المبجل ، إن الموضوع الذي تطرقتم إليه قدأغفله كثير من الآباء والأمهات ، وقد نفضوا أيديهم منه ، بدعوى أن المجتمع فاسد ، وأن المدرسة لا تقوم بواجبها ، وأن العصر قد تطور ولم تبق سلطة للآباء على الأبناء ، للتحرر من جميع القيود / وهذه أخي إنما هي اعذار واهية ، وقد أحسنتم أخي لتذكيركم بواجبات الآباء تجاه ابنائهم ، من حسن التربية ومتابعة السلوك ، وما علينا أخي إلا أن نستمد ذلك من توجيهات وتوصيات خير البرية رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم الذي يقول (( لاعبه سبعا وأدبه سبعا وصاحبه سبعا )) ولم تصل المدنية المعاصرة إلى التعرف عن سن الرشد في 21 سنة إلا آنفا أما خير البرية فقد وجهنا لذلك مند ازيد من اربعة عشر قرنا ،
أخي موضوعكم لا يحتاج إلى إضافة ولكن جزاكم الله ، فلا أمر على أي موضوع إلا وذكرني
بأحاديث وأمثال اعقب بها ، جزاكم الله واتابكم على مجهوداتكم القيمة وتذكيركم للناشئة بما يجب الإدعان له والامتثال له .
السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهاجر ف
مبحر جديد
مبحر جديد
مهاجر ف

الساعة الآن :
عدد المساهمات : 9
درجة النشاط : 4294
تاريخ التسجيل : 27/12/2008

تربية الأولاد Empty
مُساهمةموضوع: رد: تربية الأولاد   تربية الأولاد I_icon_minitimeالإثنين 29 ديسمبر 2008 - 16:39

بسم الله الرحمن الرح اللهم ذكرنا.......في ظل الجري وراء توفير ابسط ظروف الحياة تربية الأولاد 439659
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تربية الأولاد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بـــــــــحـــــــر الأمــــــــــــــــــــل :: شؤون الأسرة-
انتقل الى: