بـــــــــحـــــــر الأمــــــــــــــــــــل
السلام عليكم و رحمة الله
كـل عام و أنـتـم بـخـيـر
هذا الصندوق ليس للإزعاج بل هو للترحيب بكم
فإن كان يزعجكم اضغط على ( إخفاء ) ـ
و إن كان يهمكم أمر المنتدى فيسعدنا انضمامكم
بالضغط على ( التسجيل ) تظهر بيانات التسجيل البسيطة
و ننتظر مشاركتكم

يا ضيفنا.. لو جئتنا .. لوجدتنا *** نحن الضيوف .. و أنت رب المنزل ِ
كما نرجو الاحتفاظ برابط المنتدى التالى بالمفضلةfavorites

http://alamal.montadarabi.com
فإن أعجبك المنتدى فلا تتردد فى المشاركة


بـيـن الإبـحـار فـى الـثـقـافـة و حـب الله و رسـوله
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

 ابناء الحبيب محمد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسد الاسلام
مبحر نشيط
مبحر نشيط
اسد الاسلام

الساعة الآن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 50
درجة النشاط : 4308
تاريخ التسجيل : 06/05/2008

ابناء الحبيب محمد Empty
مُساهمةموضوع: ابناء الحبيب محمد   ابناء الحبيب محمد I_icon_minitimeالثلاثاء 3 يونيو 2008 - 20:37

ابناء الحبيب محمد 665836
أولاد رسول الله صلى الله عليه وسلم
الذكور هم :
1. القاسم : أمه خديجة ، وكان به يُكنى صلى الله عليه وسلم ، وهو أول من مات من أولاده ، وعاش سنتين .
2. عبد الله : أمه خديجة وهو الطاهر والطيب ، ولد له بعد نزول الوحي .
3. ابراهيم : أمه مارية القبطية ، دخل بها الرسول بعد أن أسلمت ، ودخل بها وهي ملك له ليست زوجة ، وتوفي ابراهيم ابن ثمانية عشر شهراً ، ودفن بالبقيع .
الإناث فهن :
1. فاطمة : أمها خديجة ، وهي أصغر بناته ، ويقال لها الزهراء لأنها كانت مشرقة الوجه فهي شبيهة سيدنا ومولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وتزوجها علي بن ابي طالب رضي الله عنه ، توفيت وهي بنت تسع وعشرين سنة ، وغسلها عليّ ، وصلى عليها أبو بكر .
2. زينب : أمها خديجة ، وهي أكبر بنات الرسول ، توفيت سنة ثمان من الهجرة ونزل سيدنا ومولانا رسول الله في قبرها .
3. رقية:أمها خديجة ، دفنت في المدينة ، وكانت وفاتها على رأس سبعة عشر شهراً من الهجرة .
4. أم كلثوم : أمها خديجة ، توفيت سنة تسع من الهجرة .
قال بعض الحفاظ : جميع ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم من خديجة سوى ابراهيم ، وكل أولاده ماتوا في حياته غير فاطمة .

زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم

- أكبر أخواتها ، من المهاجرات السِّيدات .

- تزوجها في حياة أمها ابن خالتها أبو العاص ، فولدت له : أُمامة التي تزوج بها علي بن أبي طالب بعد فاطمة ، وولدت له : علي بن أبي العاص ، الذي يقال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أردفه وراءه يوم الفتح ، وأظنه مات صبياً .

- أسلمت زينب ، وهاجرت قبل إسلام زوجها بست سنين .

- عن أبي هريرة : بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سرية ، وكنت فيهم ، فقال : ( إن لقيتم هبَّار بن الأسود ، ونافع بن عبد عمرو ، فأحرقوهما ) وكانا نخسا بزينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم حين خرجت [أي : مهاجرة إلى المدينة]، فلم تزل ضبنة (أي : زَمِنَة ، من الزمانة وهي المرض الدائم ) حتى ماتت . ثم قال : ( إن لقيتموهما فاقتلوهما ، فإنه لا ينبغي لأحد أن يعذب بعذاب الله ) .

- وذكر حماد بن سلمة : أنها لما دفعت سقطت على صخرة فأسقطت حملها ، ثم لم تزل وجعة حتى ماتت ، فكانوا يرونها ماتت شهيدة .

- عن يزيد بن رومان قال : صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالناس الصبح ، فلما قام في الصلاة نادت زينب : إني قد أجرت أبا العاص بن الربيع ، فلما سلم النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ما علمت بهذا ، وإنه يجير على الناس أدناهم ) .

- قال الشعبي : أسلمت زينب ، وهاجرت ، ثم أسلم بعد ذلك ، وما فرق بينهما . وكذا قال قتادة ، وقال : ثم أنزلت ( براءة ) بعد ، فإذا أسلمت امرأة قبل زوجها فلا سبيل له عليها إلاّ بخطبة .

- توفيت في أول سنة ثمان .

- عن أم عطية ، قالت : لمّا ماتت زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( اغسلنها وتراً ، ثلاثاً ، أو خمساً ، واجعلن في الآخرة كافوراً أو شيئاً من كافور ، فإذا غسلتنها فأعلمنني ) فلما غسلناها أعطانا حقوه [ أي : إزاره ]، فقال : ( أشعرنها إياه ). [ أي : اجعلنه ثوباً تكفن به ] .


رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم


- وأمها خديجة .

- قال ابن سعد : تزوجها عتبة بن أبي لهب قبل النبوة . كذا قال ، وصوابه : قبل الهجرة . فلما أنزلت ( تبت يد أبي لهب وتب ) قال أبوه : رأسي من رأسك حرام إن لم تطلق بنتهم . ففارقها قبل الدخول .

- وأسلمت مع أمها ، وأخواتها ، ثم تزوجها عثمان .

- قال ابن سعد : هاجرت معه إلى الحبشة ، الهجرتين معاً .

- وولدت من عثمان عبد الله ، وبه كان يكنى ، وبلغ ست سنين ، فنقره ديك في وجهه ، فطمر وجهه[ يعني : ورم ] ، فمات .

- ثم هاجرت إلى المدينة بعد عثمان ، ومرضت قبيل بدر ، فخلَّف النبي صلى الله عليه وسلم عليها عثمان ، فتوفيت ، والمسلمون ببدر .


فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم


- سيدة نساء العالمين في زمانها .. البضعة النبوية ، والجهة المصطفوية ، أم أبيها [ هذه كنيتها ] ، بنت سيد الخلق رسول الله صلى الله عليه وسلم ، القرشية الهاشمية ، وأم الحسنين .

- مولدها قبل المبعث بقليل ، وتزوجها الإمام علي بن أبي طالب في ذي القعدة ، أوقبيله ، من سنة اثنتين بعد وقعة بدر .

- وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يحبها ويكرمها ويسر إليها ، ومناقبها غزيرة .

- وكانت صابرة دينة خيرة صينة شاكرة لله . وقد غضب لها النبي صلى الله عليه وسلم لما بلغه أن أبا الحسن هم بما رآه سائغاً من خطبة بنت أبي جهل ، فقال : ( والله لا تجتمع بنت نبي الله وبنت عدو الله ، وإنما فاطمة بضعة مني ، يريبني ما رابها ، ويؤذيني ما آذاها ) فترك علي الخطبة رعاية لها ، فما تزوج عليها ولاتسرى ، فلما توفيت تزوج وتسرى ، رضي الله عنهما .

- ولما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم حزنت عليه ، وبكته ، وقالت : يا أبتاه إلى جبريل ننعاه ، يا أبتاه أجاب رباً دعاه ، يا أبتاه جنة الفردوس مأواه .

- وقالت بعد دفنه : يا أنس كيف طابت أنفسكم أن تحثوا التراب على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

- وقد قال لها في مرضه : إني مقبوض في مرضي هذا . فبكت . وأخبرها أنها أول أهله لحوقاً به ، وأنها سيدة نساء هذه الأمة . فضحكت ، وكتمت ذلك . فلما توفي صلى الله عليه وسلم سألتها عائشة ، فحدثتها بما أسر إليها .

- وقالت عائشة رضي الله عنها : جاءت فاطمة تمشي ، ما تخطئ مشيتها مشية رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقام إليها وقال : ( مرحباً بابنتي ) .

- توفيت بعد النبي صلى الله عليه وسلم بخمسة أشهر أو نحوها . وعاشت أربعاً أو خمساً وعشرين سنة .

- وقد انقطع نسب النبي صلى الله عليه وسلم إلا من فاطمة .

- وصح أن النبي صلى الله عليه وسلم جلل فاطمة وزوجها وابنيهما بكساء ، وقال : ( اللهم هؤلاء أهل بيتي ، اللهم فأذهب عنهم الرجس ، وطهرهم تطهيراً ) .

- عن أبي سعيد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لايبغضنا أهل البيت أحد إلا أدخله الله النار ) .

- وكان لها من البنات : أم كلثوم ، زوجة عمر بن الخطاب ، وزينب ، زوجة عبدالله بن جعفر بي أبي طالب .

- وعن عائشة أم المؤمنين قالت : ما رأيت أحداً كان أشبه كلاماً وحديثاً برسول الله صلى الله عليه وسلم من فاطمة ، وكانت إذا دخلت عليه قام إليها فقبلها ورحب بها ، وكذلك كانت هي تصنع به .

- وعن عائشة قالت : عاشت فاطمة بعد النبي صلى الله عليه وسلم ستة أشهر ، ودفنت ليلاً . قال الواقدي : هذا أثبت الأقوال عندنا . وقال : صلى عليها العباس ، ونزل في حفرتها هو ، وعلي والفضل .



أم كلثوم بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم


- البضعة النبوية الرابعة.

- يقال : تزوجها عتيبة بن أبي لهب ، ثم فارقها .

- وأسلمت ، وهاجرت بعد ا لنبي صلى الله عليه وسلم .

- لما توفيت أختها رقية عرض عمر على عثمان أن يزوجه ابنته حفصة فرفض عثمان ، حزناً على رقية ، فذهب عمر يشكوه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم : ( يزوجه الله خيراً منها ، ويزوجها الله خيراً منه ) ، وقد كان ، فتزوج عثمان أم كلثوم ، وتزوج حفصةَ رسول الله صلى الله عليه وسلم .

- تزوج عثمان أم كلثوم وهي بكر ، في ربيع الأول سنة ثلاث ، فلم تلد له .

- وتوفيت في شعبان سنة تسع . رضي الله عنها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقه الرسول
مـــــــــراقــــــــــــب
عاشقه الرسول

الساعة الآن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4104
درجة النشاط : 20298
تاريخ التسجيل : 26/11/2009
العمل/الترفيه : مديره اعطال في شركة وقف الحال
تعاليق : لكي تبحر في سعاده ليس لها ساحل اركب زورق الامل وليكن مجدافك حب الله ورسوله

ابناء الحبيب محمد Empty
مُساهمةموضوع: رد: ابناء الحبيب محمد   ابناء الحبيب محمد I_icon_minitimeالأربعاء 9 مايو 2012 - 14:12

.

اللهم صلي وسلم وبارك علي سيدنا محمد وال بيت سيدنا محمد عليه الصلاه والسلام

مشكور

جزاك الله خيرا


.

v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v

*** بحر الأمل *** the sea of hope *** بحر الأمل ***

v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v

.

.
ابناء الحبيب محمد 14006300111740
ابناء الحبيب محمد 14006353371685
ابناء الحبيب محمد 13990071191058
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ابناء الحبيب محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بـــــــــحـــــــر الأمــــــــــــــــــــل :: محمد رسول الله و الذين معه-
انتقل الى: