بـــــــــحـــــــر الأمــــــــــــــــــــل
السلام عليكم و رحمة الله
كـل عام و أنـتـم بـخـيـر
هذا الصندوق ليس للإزعاج بل هو للترحيب بكم
فإن كان يزعجكم اضغط على ( إخفاء ) ـ
و إن كان يهمكم أمر المنتدى فيسعدنا انضمامكم
بالضغط على ( التسجيل ) تظهر بيانات التسجيل البسيطة
و ننتظر مشاركتكم

يا ضيفنا.. لو جئتنا .. لوجدتنا *** نحن الضيوف .. و أنت رب المنزل ِ
كما نرجو الاحتفاظ برابط المنتدى التالى بالمفضلةfavorites

http://alamal.montadarabi.com
فإن أعجبك المنتدى فلا تتردد فى المشاركة


بـيـن الإبـحـار فـى الـثـقـافـة و حـب الله و رسـوله
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

 المرأة المسلمة مع ربها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الهدى
مشرفة قسم الحوار
نور الهدى

الساعة الآن :
عدد المساهمات : 1087
درجة النشاط : 5036
تاريخ التسجيل : 16/11/2008

المرأة المسلمة مع ربها Empty
مُساهمةموضوع: المرأة المسلمة مع ربها   المرأة المسلمة مع ربها I_icon_minitimeالسبت 10 أكتوبر 2009 - 23:39

السلام عليكم



المرأة المسلمة مع ربها:


ـ مؤمنة يقظة:

فإن من أبرز ما يميز المرأة المسلمة إيمانها العميق بالله، وعقيدتها النقية الصافية التي لا تشوبها شائبة من

جهل أو خرافة أو وهم -فعندها يقيناً جازماً بأن ما يجرى في هذا الكون من حوادث وما يترتب عليه

إنما هو بقضاء الله وقدره- وأن ما أصاب الإنسان لم يكن ليخطئه وما أخطئه لم يكن ليصيبه.

وما على الإنسان في هذه الحياة إلا أن يسعى في طريق الخير ويأخذ بأسباب العمل الصالح في دينه ودنياه

متوكلاً على الله حق التوكل مسلماً أمره لله موقناً أنه فقير دوماً لعونه وتأييده وتسديده ورضاه.

وهذا الإيمان العميق يزيد شخصية المرأة المسلمة قوة ووعياً ونضجاً فإذا هي ترى الحياة على حقيقتها

دار ابتلاء واختبار ستعرض نتائجها في يوم آت لا ريب فيه.


قال -تعالى-: (قُلِ اللَّهُ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يَجْمَعُكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لا رَيبَ فِيهِ وَلَكِنَّ أَكَثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ)

(الجاثية:26).

وقال -تعالى-: (أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ)(المؤمنون:115).

ولن يعزب عن رب العزة والجلال في هذا اليوم مثقال حبة من خردل.

قال -تعالى-: (وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا

وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ)(الأنبياء:47).

فإذا تأملت المرأة المسلمة معاني هذه الآيات أقبلت على ربها إقبال الطائعات المنيبات الشاكرات، وتعد

لآخرتها في هذا اليوم ما تستطيع من الأعمال الصالحات.

عابدة ربها:

لابد أن تقبل المرأة المسلمة الصادقة على عبادة ربها بهمة عالية -لأنها تعلم أنها مكلفة بالأعمال الشرعية التي

فرضها الله على كل مسلم ومسلمة- ومن هنا فهي تؤدي فرائض الإسلام وأركانه أداءً حسناً، لا ترخص فيه

ولا تساهل ولا تفريط.

تشعر بمسئوليتها عن أفراد أسرتها:


لا تقل مسئوليه المرأة المسلمة عن أفراد أسرتها أمام الله -عز وجل- عن مسئولية الرجل، بل قد تكون

مسئوليه المرأة في بعض الجوانب أكبر من الرجل لما تعلم من خفايا حياة أولادها الذين يعيشون معها وقت

أطول، وقد يطلعونها على ما لا يطلعون عليه الأب.

فالمرأة المسلمة الواعية تشعر بهذه المسؤولية كلما سمعت قول النبي -صلى الله عليه وسلم-:

(ألا كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته فالإمام الذي على الناس راع وهو مسؤول عن رعيته والرجل راع

على أهل بيته وهو مسؤول عن رعيته والمرأة راعية على بيت زوجها وولده وهي مسؤولة عنهم وعبد

الرجل راع على مال سيده وهو مسؤول عنه ألا فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته) متفق عليه.


همها مرضات الله -تعالى-:


فهي تطلع دوماً في أعمالها إلى مرضات الله -عز وجل- وتزنها بهذا الميزان الدقيق -فما رضي الله عنه

فعلته- وما لم يرضى الله عنه أعرضت عنه وكرهته، وإذا وقع التعارض بين ما يرضي الله -عز وجل-

وما يرضي الناس فإنها تختار مرضات الله بلا تردد ولو أسخط الناس، مستهدية في ذلك بهدي الرسول -

صلى الله عليه وسلم- القائل: (من التمس رضا الله بسخط الناس كفاه الله مؤونة الناس ومن التمس رضا

الناس بسخط الله وكله الله إلى الناس)(رواه الترمذي وصححه الألباني).


تعمل على نصرة دين الله -عز وجل-:


فمن أجل الأعمال التعبدية التي تقوم بها المرأة المسلمة هو نصرة دين الله في واقع الحياة، والعمل على تطبيق

منهجه في حياة الفرد والأسرة والمجتمع والدولة، فهي تشعر في أعماقها أن عبادتها تبقى ناقصة إذا هي

قصرت في هذا الجانب الحيوي من حياتها وحياة المسلمين جميعاً، إذ به يتحقق الهدف الكبير الذي خلق الله


الجن والإنس من أجله، وهو إعلاء كلمة الله في الأرض والذي به وحده تتحقق عبادة البشر لله

(وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ)(الذاريات:56).


ولاؤها لله وحده:


فالمرأة المسلمة لا يكون ولاؤها إلا لله لا لأحد غيره، ولو كان زوجها أو أبيها وهم أقرب الناس إليها، ونجد


قمة هذا الولاء في صنيع أم المؤمنين أم حبيبة رملة بنت أبي سفيان -رضي الله عنهما- عندما زارها أبوها

وهم بالجلوس فما راعه إلا إن راءها وثبت على الفراش فختطفته وطوته عنه- فقال يا بنية ما أدري أرغبتي

بي عن هذا الفراش أم رغبتي به عنى؟ قالت: بل هو فراش رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وأنت رجل

مشرك فلم أحب إن تجلس عليه


تقوم بواجب الأمر عن المعروف والنهى عن المنكر:

وهذا من تكريم الإسلام للمرأة عندما كلفها بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فقد بوأها مكانة

اجتماعية وإنسانية عالية -إذ جعلها لأول مرة في التاريخ آمرة وما كانت تعرف في غير دين الإسلام إلا


مأمورة وقال -تعالى-: (وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ


وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَـئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ)

(التوبة:71).




المصدر


www.salafvoice.com


موقع صوت السلف


المرأة المسلمة مع ربها 838171 المرأة المسلمة مع ربها 441656 المرأة المسلمة مع ربها 838171

v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v

*** بحر الأمل *** the sea of hope *** بحر الأمل ***

v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v

كل عام وانتم بخير
المرأة المسلمة مع ربها 959722011
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د.همس الدجي
مبحر متميز
مبحر متميز
د.همس الدجي

الساعة الآن :
عدد المساهمات : 377
درجة النشاط : 4339
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

المرأة المسلمة مع ربها Empty
مُساهمةموضوع: رد: المرأة المسلمة مع ربها   المرأة المسلمة مع ربها I_icon_minitimeالإثنين 12 أكتوبر 2009 - 16:21


السلام عليكم

بارك الله فيك اختي الغاليه نور الهدي

وبارك لكي بما تقدميه من موضوعات غايه بالروعه
line3

اما المرأه المسلمه نعم مكلفه من ربها من اول الامر كونها مرأه وكونها مسلمه

المرأه كائن خصه الله بقلب واجف حنون رقيق ومن السهل الخضوع لمحبه الله

ما ذكرتي من صفات ياليتنا نتمتع بها وياليت امتنا تتمتع بنساء مسلمات بمعني الكلمه
ligne6

اشكرك اختي الكريمه

لا حرمنا الله من ابداعاتك المتميزه



السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الهدى
مشرفة قسم الحوار
نور الهدى

الساعة الآن :
عدد المساهمات : 1087
درجة النشاط : 5036
تاريخ التسجيل : 16/11/2008

المرأة المسلمة مع ربها Empty
مُساهمةموضوع: رد: المرأة المسلمة مع ربها   المرأة المسلمة مع ربها I_icon_minitimeالثلاثاء 13 أكتوبر 2009 - 0:07

المرأة المسلمة مع ربها 665836

عزيزتى همس

بارك الله فيكِ وجعلنا واياك ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه


اللهم امين

و



المرأة المسلمة مع ربها 3853402016


في حفظ الله

v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v

*** بحر الأمل *** the sea of hope *** بحر الأمل ***

v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v

كل عام وانتم بخير
المرأة المسلمة مع ربها 959722011
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المرأة المسلمة مع ربها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بـــــــــحـــــــر الأمــــــــــــــــــــل :: شؤون الأسرة-
انتقل الى: